Menu

بمناسبة عيد الشغل: التيار الشعبي يتمسّك بالنضال ضد سياسات الائتلاف الحاكم 'الرجعية' ويدعو للتصدي لاستباحة السيادة الوطنية


سكوب انفو-تونس

تمسّك حزب  التيار بمواصلة 'النضال المبدئي' ضد ما اسماه  بسياسات الائتلاف الرجعي الحاكم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية ومقاومة ارتباطاته وتبعيته لقوى الهيمنة والمؤسسات المالية العالمية، الى حين تحقيق النصر للعمال والفلاحين والفئات الشعبية وفرض نهج تنموي مستقل يقود لفك تبعية الاقتصاد التونسي بعجلة الرأسمالية المتوحشة وينهي سيطرة السماسرة على مقدرات الشعب.

 وقال الحزب في بيان  له  بمناسبة اليوم العالمي للعمال الموافق للاربعاء1ماي  ، انه  سيعمل   من اجل منع تمرير  اتفاقية الشراكة الشاملة والمعمقة مع الاتحاد الأوروبي  "الأليكا" التي ستكون هيمنة شاملة ومعمقة على تونس واستباحة للسيادة الوطنية ، إضافة الى العمل على وقف الاستجابة لوصفات صندوق النقد والبنك الدوليين التي قادت البلاد الى الوقوع في أزمة اقتصادية عميقة.

ودعا التيار الشعبي، "الى النضال من أجل 'تحويل حالة السخط وموجة الغضب في الأوساط الشعبية حركة جماهيرية منظمة لحماية المقدرة الشرائية' وتوفير الخدمات العمومية والدفاع عن السيادة الوطنية والمؤسسات العمومية والمقدرات والثروات الوطنية من النهب والتفريط والإطاحة بالبطانة الفاسدة والعميلة والسماسرة المتحالفين معها وتفكيك منظومة الفساد،والحفاظ على مكسب الحرية ومنع عودة الاستبداد الذي يخيم هذه الايام على تونس وتجذير المكتسبات المدنية التي باتت مهددة بالموجة الظلامية المستمرة"، وفق  البيان .

وطالب الحزب بالتصدي لكل مظاهر الظلم والاستغلال التي يتعرض لها العمال وفي مقدمتهم المرأة العاملة والمرأة الريفية والعمل على فرض اجراءات لتحسين ظروف العمل والأجور والنقل والتغطية الاجتماعية.

  • {if $pageType eq 1}{literal}