Menu

حزب العمّال: 'حكومة النهضة والشاهد' فرّطت باستقلال البلاد وحرية قرارها


 

سكوب أنفو- تونس

اتهم حزب العمال، ما أسماها 'بحكومة النهضة والشاهد'، بالتفريط في استقلال البلاد وحرية قرارها السياسي والاقتصادي والديبلوماسي، والخضوع لإملاءات الدول وصناديق 'النهب' ومؤسسات الاحتكار العالمية.

ودعا حزب العمال، اليوم الثلاثاء، في بيان له بمناسبة الاحتفال بعيد الشغل، الشعب التونسي إلى التوحّد والنضال ضدّ المنظومة الرجعية الحالية وحكومتها، بسبب ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

وحثّ حزب العمال، الشعب على المطالبة بالعدالة الاجتماعية، التي وصفها بالغائبة بفعل الطابع 'المافيوزي' للدولة الذي حوّلها إلى مجرّد غطاء لتحقيق مصالح المهرّبين والمتهرّبين ونشطاء اقتصاد الجريمة والأثرياء.

كما دعا الشعب إلى "المطالبة بالديمقراطية التي تريد ما أسماها بحكومة النهضة/الشاهد، التفريط فيها وغلق قوسها بالعودة إلى سياسة القمع، والبطش بتجريم الاحتجاج وتلفيق القضايا والتعذيب والملاحقات وإطلاق يد البوليس، وإعادته إلى دائرة التعليمات بمعيّة القضاء".

وطالب حزب العمّال، بالدّفاع عن قيم التقدم والتصدي للظلامية، ونزعات العودة بالمجتمع إلى مربعات التجهيل، وضرب المكاسب المجتمعية للشعب، من قبل قوى الشدّ إلى الوراء، سواء جناحها العنيف الإرهابي، أو جناحها السياسي بما فيها الذي يشارك في الحكم، باسم الأصالة والهوية، المنغلقة والمظلمة، وفق نصّ البيان.

{if $pageType eq 1}{literal}