اردوغان في تونس الشهر القادم..و انطلاق حملات الرفض


  

سكوب انفو- تونس

اللقاء الذي جرى امس بين وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي والرئيس التركي رجب طيب اردوغان تناقلته وسائل الاعلام بانتباه وخاصة في الفقرة التي جاء فيها ان اردوغان سيزور تونس خلال شهر جويلية القادم.

وانطلقت حملات الرفض لهذه الزيارة من قبل عدد من الناشطين حيث نشطت الصفحات الاجتماعية مطالبة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بعدم برمجة هذه الزيارة التي قد تكون عواقبها غير محمودة.

وجاء في بعض الصفحات  ان اردوغان من الضالعين المباشرين في تسفير ابنائنا الى بؤر التوتر  ومن حماة الارهابيين الذين   قاموا بجرائم ارهابية دون ان يخضعوا الى اية احكام..كما طالبت بعض الصفحات  بالمعاملة بالمثل عند اعلان الرئيس   المصري عبد الفتاح السيسي زيارة  تونس..وقتها تحرك الاخوان  ورفعوا اصواتهم بالرفض ومنهم قياديون في الصف الاول ونواب بالبرلمان.

عموما الزيارة لم تبرمج بعد لكن في صورة اجرائها فقد لا تجني بلادنا الفائدة المرجوة ولو ان الوضع الحالي قد ينفرج لكم مواقف اردوغان لا يمكن نسيانها والتاريخ سيحفظها بالتاكيد.