Menu

ليبيا: رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان : 'سنرد على تونس حال ثبوت نقل أسلحة للمليشيات من أراضيها'


سكوب أنفو-وكالات

قال النائب طلال الميهوب، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان الليبي، إن "المجتمع المحلي والدولي أيقن أن طرابلس مختطفة من قبل تنظيمي القاعدة وداعش وعصابات التطرف".

وأضاف الميهوب لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد ، أنه "بعد إطلاق عملية تحرير العاصمة تأكد وجود العصابات والجماعات الإرهابية في طرابلس، وهو ما أدى إلى تلاحم النسيج الاجتماعي في الغرب الليبي مع الجيش لتحرير العاصمة، والتوجه نحو بناء الدولة اللبيبة".

وتابع بالقول " أن المجتمع الدولي أيقن خطورة الجماعات الإرهابية في طرابلس، وهو ما أكدته مواقف العديد من الدول على رأسها روسيا والولايات المتحدة وبعض الدول العربية".

وأشار  المهيوب إلى أن "الموقف التونسي تجاه الأزمة في ليبيا يثير علامات الاستفهام، خاصة أنها تريد أن تدفع الجماعات الإرهابية خارج أراضيها، بمحاولة مداهنة من يسيطرون على مفاصل الدولة في طرابلس".

وطالب الميهوب تونس "برفع يدها عن الجماعات في طرابلس، نظرا لعزم الجيش على تحرير العاصمة، مما سيجعل الوجهة التالية لتك الجماعات هو الداخل التونسي"، حسب قوله.

وفيما يتعلق بهبوط طائرة قطرية بتونس، أكد "هبوطها بالأراضي التونسية، إلا أن البرلمان ينتظر ثبوت الواقعة، وما إن كانت تحمل أسلحة لطرابلس من عدمه، وحال ثبوت ذلك سيكون للمجلس حق الرد على تونس واتخاذ الموقف الواضح". 

وتابع  المهيوب ، أن الجيش الليبي، أطلق المرحلة الثانية والنهائية لتحرير العاصمة، وأنها قد لا تستغرق الكثير من الوقت، خاصة في ظل تلاحم القوات في محيط طرابلس للجيش.

وأشار إلى أن ما يحول دون إنهاء المعركة بشكل أسرع، هو "الحفاظ على حياة المدنيين، خاصة أن الجيش الليبي يخشى على المدنيين ولا يريد الاشتباك داخل الأحياء لما سيخلفه من أضرار بالغة".

{if $pageType eq 1}{literal}