اقالة كوادر في الديوانة التونسية بتهم تتعلق بالفساد


 سكوب انفو : منتصر الجوادي

 نشرت وزارة المالية في ساعة متأخرة من مساء امس الاربعاء بيانا اكدت فيه اقالة قياديين برتب عالية قي الديوانة واحالة 23 ديواني اخرين على مجلس التأديب لمزيد لمواصلة التحقيق معهم اداريا في قضايا تتعلق بشبهات فساد .

هذا البيان صدر مباشرة بعد الزيارة التي اداها رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى ميناء رادس التجاري جنوب العاصمة تونس وهو اكبر المواني التونسية التي تمر منها اغلب السلع والمواد المستوردة او التي يقع تصديرها....

 هذا ويعتبر ميناء رادس ومنذ عقود منبعا للفساد و العمليات المشبوهة التي يتفنن عديمي المسؤولية في القيام بها و كان عماد الطرابلسي صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي كان في ذلك العهد هو من يسيطر على كل العمليات التي تقع فيه بتواطئ مع قيادات عليا في الديوانة .

 

وكان قد صرح في اعترافاته لدى هيئة الحقيقة والكرامة بذلك وذكر بعض الاسماء بالتلميح وهو ما جعل الشاهد وفي اطار مواصلته للحملة التي بدأها لمحاربة الفساد يزور ميناء رادس ويقف بنفسه على كل ما يقع ومن المؤكد ان هذه القرارات ستتبعها اخرى في قادم الايام