المؤرخ عبد الجليل بوقرة يُعلق على المواجهات بين اهالي بنشي والجرسين :"من سينقذ الدولة"؟


سكوب انفو:تونس

دوّن عبد الجليل بوقرة المؤرخ والمثقف والجامعي تحديثة على صفحته  الخاصة  بموقع التواصل الاجتماعي بالفايسبوك انتقد فيها الوضع  الذي تعيشه تونس اليوم  واخرها المواجهات التي دارت بين اهالي قريتي بشني والجرسي من ولاية قبلي

 وافاد بوقرة ان الجميع ساهم في تدمير وتخريب الدولة  وتعويضها بحكومات بائسة حسب ق وله .

 و تابع  ان الدولة تغرق ولا بد من منقذ ..

وفي ما يلي نص التدوينة:

"ساهمنا جميعا (أحزاب ونقابات وجمعيات وأفراد) بدرجات متفاوتة طبعا في تدمير ممنهج للدولة وعوضناها بحكومات بائسة... راهنّا على انتخابات 2014 لتكون الأولوية القصوى أو "أم المطالب" لعودة الدولة بجميع مؤسساتها والشروع في الإصلاحات الجوهرية... لكن ما حصل هو استمرار تجاهل تدمير الدولة وتكوين حكومتين في ظرف سنتين والبقية تأتي حيث لا تزال الشهية مفتوحة لحكومات جديدة وتناسي الدولة المحتضرة...وما حصل في قبلي هو تكرار لما حصل في سيدي الهاني من ولاية سوسة وفي ولايات أخرى شمالا ووسطا وبروفة لما هو أخطر...وإذا استمرّ الحال على ما هو عليه لن يكون غدنا أفضل من حال اليمن وليبيا وسوريا...وذراعك يا علاف... فمن سينقذ الدولة؟؟؟ من سينقذ الدولة؟؟؟ من سينقذ الدولة؟؟؟"