الكاتب انيس بن رجب:"على التونسي ان يكون براغماتيا في الصراع الدائر بين قطر والدولة القاطعة للعلاقات معها"


سكوب انفو:تونس

دوّن الكاتب انيس بن رجب العبيدي  نصا على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي   فايس بوك اكّد فيه ان التونسي لا بد ان  يكون براغماتيا ولاينتصر في الحرب الدائرة  بين قطر والدول التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية معها لفائدة أي طرف  .

النص

"أنت والانشقاق الخليجي

لمن تتنصر كتونسي في الصراع الخليجي؟ هل لصف السعودية والامارات أو لصف قطر؟ من الغباء أن تتخيل أن الخيارات هي دائما ثنائية كما يصورنها للناس وأنك ملزم على ان تكون مع هذا الصف او ذاك كجماهير مباراة كرة القدم فهذه الثنائية المقيتة هي التي زجت بالناس في التخندق والصراعات وخلقت هذا التمزق داخل الشعب وزرعت الفرقة بين أفراد المجتمع. اجعل لنفسك صفا خاصا بك ناتجا عن تحليلك.

 

 أما عن الصراع فأقول ان التعامل في العلاقات الدولية لا يتأسس على العاطفة ولا على منطق الاشقاء والاصدقاء والجارة فذاك زمان ولّى من زمن التخندق في الحرب الباردة فمع سقوط جدار برلين أتدعم عنص البراغماتية والمصلحة أكثر في العلاقات الدولية واصبحت المصلحة الاقتصادية وحتى المالية هي المحدد لكل علاقة تنسج لتكون متينة بين دولتين او أكثر والتكتلات الناجحة اليوم هي تكتلات اقتصادية في حين لاحظنا انهار التكتلات السياسية كحلفي فرصوفيا وحلف شمال الاطلس وحلف عدم الانحياز.

 

نفس هذه االعوامل ولمعاييرتحرك العلاقات بين عرب المشرق وعرب المغرب (اخترت هذا التقسيم لانه تقسيم واقعي في ذهن شعوب هذه الدول فالتونسي يرى أن الجزائري والمغربي والموريطاني والليبي وحتى المصري أقرب له من الخليجي ). قد تقول بينك وين نفسك انا سأصطف الى جانب من دعم الثورة التونسية ولن اكون يوما في صف من حاول اجهاضها. هنا اقول لك ان هذا التفكير هو تفكير عاطفي لا يمت للموضوعية بأي صلة فبالرجوع إلى ما سبق بيانه في تطور العلاقات الدولية يتبين أن كل من الشقين كان يتعامل بطريقة براغماتية مع الثورة التونسية فكل من شقيي الصراع نزل بثقله وقوته المالية خاصة وسعى لاجهاض الثورة واختلفت في ذلك الوسائل باختلاف الاهداف فشق قاطع وضغط بعدم الدعم المالي للاقتصاد التونسي المنهك ربما خوفا من انتقال عدوى الديمقراطية الى شعوبهم فتهدد استقرار العائلات الحاكمة فكان موقفهم مقاطعة الثورة والحراك الثورة والسعي لعرقلته بكل الوسائل. أما الشق الاخر وهو شق قطر فقد دعم الثورة اعلاميا وماليا ولوجستيا ولعب دورا خطيرا سيكشفه التاريخ بعد سنين ولم يكن ذلك بهدف اهداء الديمقراطية لشعب انهكته الدكتاتورية لأن فاقد الشيء لا يعطيه وإنما بغاية تبوئ منصب الوصي على البلاد وتعيين على رأس الدولة مندوبين لهم وليس حكاما.

 

خلاصة القول انت ايضا كن براغماتيا لا تنصر هذا ولا ذاك فحينما تعلم سبب الازمة ستزيد في احتقارك لكل الحكام العرب بلا استثناء.

وخير القول ما قاله عبد الرحمان الكافي العبيدي

 الرجــــــــــــاء في المــــــولى

 أما الدنيا وأهلهــــــا مجمولـة

جميع الدول الكل دولـة دولــة

 اللي ظهر واللي ڨعـــد متخبي

 برياسها بملــوكها بالصـــولة

 بتيجانهم بعروشهم في""" 

..... #أنيس_بن_رجب_العبيدي