Menu

نقابة الصحفيين تدين إحالة الصحفي أسامة الشوالي كمتهم


سكوب أنفو-تونس

اعتبرت النقابة الوطنية للصحفيين أن إحالة الصحفي في برنامج ''الحقائق الأربعة'' أسامة الشوّالي كمُتّهم بعد الاعتداء عليه من قبل 3 أشخاص خلال تصوير تحقيق استقصائي حول تعنيف المسنّين في دار المسنين بقرمبالية يٌعدٌّ تواصلا لمنهج التجريم الذي تتخذه النيابة العمومية إزاء الصحفيين منذ فترة.

وأدانت  النقابة ، في بيان لها، مساء اليوم الجمعة، الاعتداء على الصحفي أسامة الشوالي ، معتبرة أنّ  الاستهداف المتواصل للصحفيين العاملين في مجال الصحافة الاستقصائية ضربا لهدف سام للصحافة عموما وهو كشف حقيقة الخروقات القانونية وانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها بعض الأطراف.

وذكّرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أن عبء إثبات الجرائم المسلطة على الأفراد مناط بعهدة النيابة العمومية وأنها تملك كل آليات العمل الكفيلة بكشف حقيقة الاعتداء على الزميل الصحفي أسامة الشوالي.

واكدت النقابة ، أنّ الوصول الى الحقيقة وخاصة في الملفات المعقدة التي تنخرط فيها بعض الأطراف في خرق واضح للقانون تتطلب استعمال آليات تحقيق صحفي عدّة تشمل أيضا استعمال الكاميرا الخفية والتي يراعي الصحفيون خلال استعمالها كل المبادئ القانونية المتعلقة بحماية المعطيات الشخصية حيث يخضع استخدام الكاميرا الخفية إلى أخلاقيات المهنة الصحفية.

ورأت  نقابة الصحفيين ، أن السعي إلى ضرب آليات العمل الصحفي الاستقصائي هي محاولة لقبر مجموعة من الحقائق يمكن أن تمس من حقوق المواطن التونسي.

 

{if $pageType eq 1}{literal}