Menu

الجيش الإيراني : تصنيف الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية يؤكد فشل السياسة الأمريكية الصهيونية في المنطقة


سكوب أنفو-وكالات

استنكر جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الإجراء الأمريكي ضد حرس الثورة الإسلامية، مؤكدا انه وكما في السابق، سيدافع يدا بيد وحتى آخر لحظة عن النظام الإسلامي ومبادئ الثورة الإسلامية وانجازاتها.

كما ندد  الجيش الإيراني ، الإجراء الأمريكي القاضي بتصنيف حرس الثورة الإسلامية على قائمة المنظمات الإرهابية، معتبرا ان هذا الإجراء ناجم عن الضعف والإحباط وفشل السياسات الإقليمية الأمريكية.

وجاء في البيان، أنّ  الإدارة الأميركية، واستمرارها  تعمّد سياسات العداء ضد نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وضعت اسم حرس الثورة الإسلامية على قائمة المنظمات الإرهابية، والسبب في هذا الإجراء الذليل هو فشل السياسات الإستكبارية  الأمريكية في المنطقة والانتصارات الخالدة المبهرة لجبهة المقاومة في مواجهة الجماعات الإرهابية المدعومة من قبل واشنطن والكيان الصهيوني.

وأضاف البيان ، أنّ من الواضح للعالم انه الإدارة الأمريكية وطيلة التاريخ المعاصر كانت دوما اكبر داعم وحاضن للجماعات الإرهابية في العالم وخاصة في منطقة غرب آسيا، وقد تسببت بأضرار وخسائر كبيرة للعالم الإسلامي في إطار إرهاب الدولة والأزمات والفتن التي أثارتها في المنطقة، وفق ما نقلت وكالة الإنباء الإيرانية 'فارس' اليوم الثلاثاء.

وتابع البيان،أنّ  الحرس الثوري خلال السنوات الأخيرة، وخلافا لأميركا وحلفائها الإقليميين، دخل في معركة جادة ومستمرة مع الإرهاب في المنطقة، وأدى دورا مؤثرا في القضاء على هيمنة الجماعات الإرهابية في  كلا من العراق وسوريا.

كما واعتبر الجيش الإيراني ، أن  ما قامت به إدارة ترامب بوضع اسم الحرس الثوري في قائمة المنظمات الإرهابية، يخدم الأهداف الصهيونية الدولية المشؤومة، وأيضا فإنه يخدم  الحملة الانتخابية لنتنياهو، مؤكدا أنّ هذا  الإجراء فاقد لأي 'تبرير قانوني وعقلاني '، ولا يشير إلا إلى ضعف الساسة في البيت الأبيض  وإحباطهم.

{if $pageType eq 1}{literal}