Menu

بعد الاعتداء على عبير موسي: الحزب الدستوري الحر سيكشف عن أسماء المتورّطين


 سكوب أنفو- تونس

أعلن عضو الديوان السياسي للحزب الدستوري الحرّ علي الطياشي، أنّ الحزب سيعقد غدا الأربعاء ندوة صحفية للإعلان عن الأطراف التي تقف خلف الاعتداء الذي تعرّضت له رئيسة الحزب عبير موسي، خلال اجتماع حزبي بولاية سيدي بوزيد.

وأكد الطياشي، اليوم الثلاثاء، في مداخلة هاتفية على موزاييك أف أم، أنّ الحزب سيقدّم أسماء المتورّطين في الاعتداء وصور توثّق الحادثة.

وقال عضو الديوان السياسي، أنّ "الأطراف التي تقف خلف هذا الاعتداء، تريد أن تهيأ البلاد لمناخ العنف قبل الانتخابات القادمة، مضيفا أن نجاح الحزب أصبح يزعج العديد، وفق تعبيره.

وأشار إلى أنّ الأمن لم يتعاطى بالجدية الكافية مع الحادثة، مؤكدا أنّ المعتدين كانوا على علم مسبق بمكان انعقاد الاجتماع، وقدموا حاملين أسلحة بيضاء وهراوات.

ويذكر أن رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي كانت قد تعرضت للاعتداء من قبل عدد من المواطنين في اجتماع عقده الحزب في ولاية سيدي بوزيد، حيث تم رشقها بالحجارة والبيض، وهو ما خلف عدد من الإصابات في صفوف الحاضرين.

{if $pageType eq 1}{literal}