Menu

اتحاد الشغل: الترفيع في أسعار المحروقات 'تحيّل على الأجراء لسلب الزيادات في الأجور'


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الاتحاد العام التونسي للشغل، بأنّ  الترفيع في أسعار المحروقات "شكل مقنّع للتحيّل على الأجراء وسلب الزيادات في الأجور".

وعبّر اتحاد الشغل بيان لمكتبه التنفيذي الوطني ، اليوم الثلاثاء، عن تنديده بهذه "الزيادة التي تضاف إلى ما أسناه "الإجراء اللّا شعبي" الخاص بالزيادة في سعر الفائدة المديرية ويعتبرها إمعانا من الحكومة في تحميل التونسيات والتونسيين أعباء فشل سياساتها الاقتصادية والمالية ويطالب بالتراجع عنها".

وحمّلت المنظمة الشغيلة ،  الحكومة المسؤولية في "تعكير المناخ الاجتماعي، باعتبار أنّ هذه الزيادة هي شكل مقنّع للتحيّل على الأجراء وسلب الزيادات في الأجور الأخيرة وإفراغها من أيّ مضمون، كما هو إجراء يزيد من تعميق أزمة المؤسّسات والفلاحين بإثقال كاهلهم بأعباء إضافية".

وأدانت المنظمة الشغيلة الإصرار الحكومة على مواصلة إلغاء وزارة الطاقة، بالرغم من طابعها الاستراتيجي ويطالب باستعادتها وتعيين من يتولّاها ويعمل على إصلاحها وضبط برنامجها.

وأقر الاتحاد بحقّ التونسيات والتونسيين في التعبير عن رفضهم لهذه الزيادة غير المبرّرة، بكلّ الأشكال النضالية السلمية.

ولفت اتحاد الشغل ، النظر إلى أن الحكومة أقدمت للمرّة الخامسة في أقلّ من سنة وثلاثة أشهر على الزيادة في أسعار المحروقات رغم أنّ وزارة الصناعة كانت قد نفت أيّ نيّة في الزيادة باعتبار أنّ معدّل سعر برميل النفط حسب الفرضيات التي بنيت عليها الميزانية هي 75 دولارا في حين أنّ القيمة الحالية مازالت أدنى من ذلك بكثير، وإنّ المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل المجتمع اليوم 2 أفريل 2019.

{if $pageType eq 1}{literal}