Menu

المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب: 500 شخص يعيشون تحت الإقامة الجبرية في تونس


سكوب أنفو- تونس

أكّد اليوم الكاتب العام للمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب منذر الشارني، أنّ ما يقارب 500 شخص في تونس يعيشون تحت الإقامة الجبرية، في علاقة بقضايا متعلقة بالإرهاب، أو العائدين من بئر التوتر.

وقال الشارني، اليوم الخميس، أنّه لم يقع إعلامهم لا شفاهيا ولا كتابيا بالإقامة الجبرية، بل يتم استدعائهم الى المراكز الأمنية وإمضاء وثائق دون معرفة فحواها، وفق ما نقلت موزاييك أف أم.

وبشأن الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة الأمن الرئاسي، قال الكاتب العام أنه تم منع أشخاص من مغادرة منازلهم، طيلة 3 أشهر دون أن تشملهم الأبحاث، حسب تعبيره.

ويذكر أن تحقيقا استقصائيا كان قد كشف أن 30 ألف مواطن تونسي يشملهم الاجراء الحدودي المعروف بالـ "S17"، ووعدت وزارة الداخلية بالتخلي عن هذا الاجراء.

 

{if $pageType eq 1}{literal}