Menu

العريض: الوقت ليس مناسبا الآن لتعديل الدستور قبل الانتخابات


سكوب أنفو-تونس

قال نائب رئيس حركة النهضة،  علي العريض في تصريح إعلامي "إن الوقت ليس مناسبا الآن لتعديل الدستور قبل الانتخابات ويجب أن يكون بعد استكمال الخماسية "،  وذلك في تعليقه على الخطاب الذي القاه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم بمناسبة الاحتفال بالذكرى 63 لعيد الاستقلال.

وأكد  العريض  على هامش أشغال الندوة السياسية التي نظمتها الحركة حول الاستقلال والذاكرة اليوم الأربعاء ،  أن رئيس الجمهورية كان قد كلف لجنة بوضع مقترحات حول تعديل الدستور , فضلا عما تقدمت به عديد الاطراف في الغرض،  مشيرا الى أنه سيتم خلال الدورة التشريعية القادمة بلورة الكثير من المقترحات لمزيد إحكام الدستور وفق قوله.

كما اعتبر العريض أن رئيس الدولة "لم يدع الى تغيير الدستور وإنما ارتأى بعد قرابة خمس سنوات من صدوره أنه يحوي عديد النقاط التي تستحق المراجعة ،  من ضمنها مزيد إحكام العلاقة بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية ", ملاحظا ان العلاقة يجب ان تكون في اطار الدستور ويجب تلافي الغموض في حال وجوده وفق ما نقلته وكالة تونس افريقيا للانباء .

وعن الخطاب أيضا, أكد أن قايد السبسي تناول الوضع الاقتصادي العام وحاول ان يستخلص العبرة في ذكرى الاحتفال بالاستقلال ليشدد على الوحدة الوطنية وقدرة الشعب التونسي على النجاح رغم النتائج الاقتصادية غير المرضية .

وعلّق  العريض على ما اعتبره "اكتفاء الرئيس بالجانب السلبي" رغم بعض المنجزات, خاصة في ما تعلق بالحريات والديمقراطية،  ومستدركا انه لا تزال لدينا مشكلات عويصة مالية ونسبة نمو ضعيفة .

وفي إشارة الى الصراع اليوسفي البورقيبي, اكد العريض "إنها وقائع طواها التاريخ, وقدرة الشعوب تبرز عندما لا تغرق في الماضي", قائلا "لا شك إن الكثير من القضايا في العدالة الانتقالية تحتاج الى التسوية والى توافقات من أجل بناء المستقبل لبلسمة الجروح , خاصة وانه ليس هناك من لا يعترف بالاستقلال ".

{if $pageType eq 1}{literal}