Menu

شركة طيران "الياسمين" تفتك وجهة 'سراييفو' من الخطوط التونسية


 

 

سكوب أنفو-تونس

من المنتظر أن تحلّ شركة طيران "الياسمين"  الجوية ، محل الخطوط التونسية لتنظيم الخدمة الموسمية الجديدة المقررة بين المنستير وسراييفو ، والبوسنة والهرسك .

وستنطلق الشركة في عملها  بتاريخ  10 جوان  2019 ، وفق ما أعلن عنه اليوم  الاثنين ، موقع EX-YU Aviation News.

ووفق الموقع ذاته ، فإنّ خطة تسيير شركة "الياسمين" الجوية سيتمّ الحفاظ على نسق الرحلات بمعدّل سفرة في الاسبوع  وذلك كلّ يوم اثنين  ، وتتواصل خدمتها حتى 19 سبتمبر 2019.

كما تخطط شركة الطيران الجديدة "الياسمين الجوية"  لتمديد خدمتها  حتى موسم الشتاء ، حسب الطلب وفق الموقع نفسه .

وكانت وزارة النقل  قد منحت تأشيرة النشاط لشركة خاصة للطيران " ياسمين للطيران " التي  كان من المتوقع أن توفر 850 موطن شغل منها 150 بشكل مباشر و 700 وظيفة بصفة غير مباشرة، وهي شركة ساهم في تكوينها عدد من رجال الأعمال التونسيين ، وتستعد هذه الشركة للدخول قريبا حيز النشاط انطلاقا من مطاري النفيضة وجربة عبر طائرتين من نوع بويينغ " ب 737 ان جي "

وكان من المفترض أن تبدأ الشركة سالفة الذكر  نشاطها منذ العام الماضي إلا أن الاحتجاجات العمالية المطالبة بالحفاظ على شركة الخطوط الجوية التونسية كمزود وطني لخدمات الطيران باعتبارها شركة عمومية قد حال دون ذلك.

 

 

سكوب أنفو-تونس

من المنتظر أن تحلّ شركة طيران "الياسمين"  الجوية ، محل الخطوط التونسية لتنظيم الخدمة الموسمية الجديدة المقررة بين المنستير وسراييفو ، والبوسنة والهرسك .

وستنطلق الشركة في عملها  بتاريخ  10 جوان  2019 ، وفق ما أعلن عنه اليوم  الاثنين ، موقع EX-YU Aviation News.

ووفق الموقع ذاته ، فإنّ خطة تسيير شركة "الياسمين" الجوية سيتمّ الحفاظ على نسق الرحلات بمعدّل سفرة في الاسبوع  وذلك كلّ يوم اثنين  ، وتتواصل خدمتها حتى 19 سبتمبر 2019.

كما تخطط شركة الطيران الجديدة "الياسمين الجوية"  لتمديد خدمتها  حتى موسم الشتاء ، حسب الطلب وفق الموقع نفسه .

وكانت وزارة النقل  قد منحت تأشيرة النشاط لشركة خاصة للطيران " ياسمين للطيران " التي  كان من المتوقع أن توفر 850 موطن شغل منها 150 بشكل مباشر و 700 وظيفة بصفة غير مباشرة، وهي شركة ساهم في تكوينها عدد من رجال الأعمال التونسيين ، وتستعد هذه الشركة للدخول قريبا حيز النشاط انطلاقا من مطاري النفيضة وجربة عبر طائرتين من نوع بويينغ " ب 737 ان جي "

وكان من المفترض أن تبدأ الشركة سالفة الذكر  نشاطها منذ العام الماضي إلا أن الاحتجاجات العمالية المطالبة بالحفاظ على شركة الخطوط الجوية التونسية كمزود وطني لخدمات الطيران باعتبارها شركة عمومية قد حال دون ذلك.

 

{if $pageType eq 1}{literal}