Menu

التونسيون يختارون ممثليهم في المجالس البلدية


 سكوب انفو - تونس 

ويتوجه الناخبون البالغ عددهم 5 ملايين و369 ألفا و892 مسجلا في هذه الانتخابات البلدية اليوم ، إلى مراكز الاقتراع لاختيار ممثليهم في 350 دائرة بلدية بمختلف جهات البلاد، وذلك في أول انتخابات بلدية تشهدها تونس بعد ثورة 2011.
أوضحت إدارة الإعلام والاتصال بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، أن عدد مكاتب الاقتراع الجملي بالنسبة للانتخابات البلدية القادمة سيكون في حدود 359 بالنسبة للـ 350 دائرة انتخابية بمختلف مناطق البلاد.
وأضافت أنه سيتم تخصيص مركز اقتراع على مستوى كل دائرة انتخابية (350 مركز على 350 دائرة انتخابية) على أن يكون في كل مركز اقتراع مكتب اقتراع وحيد، مع إضافة مكتب اقتراع بمركز الاقتراع الخاص ببلدية القيروان ومكتب اقتراع بمركز الاقتراع الخاص ببلدية قفصة و7 مكاتب اقتراع إضافية بمركز الاقتراع الخاص ببلدية تونس، ليكون إجمالي عدد مكاتب الاقتراع 359 في 350 دائرة انتخابية. 
وتوزعت القوائم المتنافسة على 1055 قائمة حزبية، و159 قائمة ائتلافية، و860 قائمة مستقلة.
وكانت قد بلغت نسبة مشاركة الأمنيين والعسكريين في الإنتخابات البلدية 12 بالمائة وفق ما أعلنت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات . 
وشارك في عملية الإقتراع 4492 من حاملي السلاح من جملة 36495 مسجّلا بين أمنيين وعسكريين في الإنتخابات البلدية.
وجرت عملية التصويت في 359  مكتب اقتراع فتحت أبوابها لتصويت الأمنيين وتاعسكريين، وشهدت بلدية المنستير أعلى نسبة تصويت، حيث بلغ عدد المقترعين 357 ناخبا وتمّ تسجيل أعلى نسبة مشاركة على مستوى الهيئات الفرعية بولاية المنستير حيث بلغت النسبة الجملية 23 بالمائة.
وشهدت ولاية جندوبة النسبة الأضعف من حيث نسبة المشاركة، اذ لم تتجاوز 5 بالمائة.
وسُجّلت أضعف مشاركة ببلدية  تطاوين حيث لم يتجاوز عدد المقترعين 28 ناخبا.
وحسب الرزنامة التي ضبطتها الهيئة الانتخابية فإنّ التصريح بالنتائج الأولية سيكون في أجل أقصاه يوم 9 ماي 2018، على أن تتولى الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات إثر انقضاء الطعون، الإعلان عن النتائج النهائية في أجل أقصاه يوم 13 جوان القادم.
{if $pageType eq 1}{literal}