Menu

آفاق تونس يطالب بتسليط أقسى العقوبات والتثبت في حيثيات انتداب معلّم صفاقس


 سكوب أنفو-تونس

دعا حزب آفاق تونس إلى "التحقيق وتحديد المسؤوليات على كل المستويات في جريمة الاعتداء بالفاحشة على 20 تلميذا وإيلائها الأولوية القصوى على أن يتجاوز التحقيق الحادثة للتثبت في سوابق المتهم وحيثيات انتدابه داخل مؤسسة تربوية".

واعتبر الحزب في بيان، له مساء امس الأربعاء، أنّ  المؤسسة التربوية الفضاء الأول إلى جانب الأسرة للعناية بالطفولة وحمايتها والإحاطة بها.

 وطالبت آفاق تونس بتسليط  أقسى العقوبات التي يخولها القانون في هذا الشأن ومراجعة آليات الانتداب في المؤسسات التربوية وتوفير الإحاطة اللازمة للضحايا وعائلاتهم وكل مستلزمات العلاج النفسي، لافتة إلى  دور الدولة في  الإحاطة بالطفولة ورعايتها وحمايتها وإلى أن "تواجد أشخاص منحرفين في علاقة بالأطفال يعد موضوعا خطيرا ودليلا على خلل في آليات التثبت في ملفات المعلمين والمربين ".

ودعا الحزب إلى إيلاء "العناية الخاصة بملف التربية والتعليم لكونه ملفا ذو أولوية للرقي بالمجتمع وبناء الأجيال القادمة ".

 

{if $pageType eq 1}{literal}