Menu

شوقي قداس ومؤتمر "تحيى تونس": النهضة تحذّر من الخلط بين الدولة و الحزب


سكوب أنفو-تونس

أفاد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري، أن الحركة ضدّ الخلط بين العمل الحزبي ومؤسسات الدولة، معلّقا على قرار اختيار رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيّة، شوقي قداس لرئاسة لجنة الإعداد لمؤتمر حزب "تحيا تونس".

 

وأكدّ الخميري، اليوم الجمعة، أن "هيئة حماية المعطيات الشخصيّة مستقلّة ويفترض الابتعاد بها عن كل ما يثير الجدل"، مشيرا إلى أنّ القانون لا يمنع أن يتولى رئيس هيئة مستقلة وظيفة حزبية، لكن معنويّا يجب أن تتجنب الأحزاب توظيف مؤسسات الدولة لصالحها، وفق تعبيره.

 

وقال القيادي النهضوي إن "المسألة لا تتعلق بشخص شوقي قداس، لكن عموما ندعو جميع الأحزاب لتجنّب هذا التوظيف حتى لا يكون له تأثير على الانتقال الديمقراطي" وفق ما نقلت حقائق أونلاين" .

 

ويشار إلى أن شوقي قداس، أكد أنه لا ينتمي لأي حزب سياسي، وقد تم تكليفه بالإشراف على المؤتمر كمستقل، وليس لديه أي انخراط في حزب "تحيا تونس"، مضيفا "لا يوجد أي تضارب في المصالح بين مهمته على رأس الهيئة وبين المهمة التي كلفه بها حزب " تحيا تونس".

{if $pageType eq 1}{literal}