Menu

نزيهة العبيدي: التدخل في الفضاء العشوائي في "المدرسة القرآنية " بالرقاب كان 'منظما'


 سكوب أنفو-تونس

قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ نزيهة العبيدي، إنّ تعليم القرآن أمر يتمّ التنسيق فيه مع الكتاتيب وهو مادّة تربوية موجودة في المناهج التعليمية بالمدارس العمومية .

وأضافت العبيدي خلال جلسة الاستماع لها بالبرلمان، بخصوص "مدرسة الرقاب القرآنية" ، اليوم الاثنين، أنه لا يمكن الحديث عن "مدارس قرآنية" اعتبارا وأن هذا  المصطلح  لا وجود له في القانون .

وأوضحت العبيدي، أنّ التدخل في الفضاء العشوائي في الرقاب كان 'منظما ' وموضوع تنسيق بين وزارة المرأة والأسرة عبر مندوب الطفولة ووزارة الداخلية والهيئة العليا لمكافحة الاتجار بالبشر ، مشيرة إلى أنّ "مدرسة الرقاب" لا تستجيب لكراس الشروط ويتمّ فيها استغلال الأطفال بمختلف الاشكال .

{if $pageType eq 1}{literal}