Menu

الرئيس الإيراني: الاستقرار والأمن التام في سوريا هدف إقليمي مهمّ لإيران


سكوب أنفو-وكالات

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن إرساء الاستقرار والأمن التام في سوريا وعودة الحياة العادية فيها، هو من أهم أهداف إيران الإقليمية.

وقال روحاني خلال لقائه وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، إنّهٌ ومنذ انتصار الثورة الإسلامية، انطلقت العلاقات الودية والوثيقة بين طهران ودمشق، باهتمام خاص من قبل قيادتي البلدين، وهذه العلاقات ستستمر بسرعة أكبر وفي جميع المجالات بما يخدم مصالح الشعبينوفق ما نقلت  وكالة أنباء فارس" الإيرانية اليوم الأربعاء .

وأشار روحاني  إلى أن سوريا وحتى تحقيق النصر التام، مازالت تواجه المشكلات والعقبات، قائلا: "إن التغلب على هذه المشكلات هو من الأهداف المشتركة بين البلدين، لذلك من الضروري أن نعزز التعاون والتنسيق فيما بيننا في جميع المجالات أكثر فأكثر"، مؤكدا أن إرساء الاستقرار والأمن التام في سوريا وعودة الحياة العادية فيها، هو من أهداف إيران الإقليمية وسياستها الخارجية"..

وكان وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، وصل طهران، أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية بناء على دعوة من نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، على ضرورة التنسيق والتعاون بين دول المنطقة، مشيرا إلى أن الكيان الصهيوني  اعترف بدعمه للجماعات المسلحة في الأراضي السورية.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}