Menu

جميلة الجويني: النهضة لن ولم تساند مدير مدرسة الرقاب وعلى الدولة تحمل مسؤولياتها كاملة


 

سكوب انفو-زهور المشرقي

ندّدت النائب عن حركة النهضة بالبرلمان جميلة الجويني، بما تمّ فضحه في المدرسة "القرآنية" بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد، داعية الدولة بتحمل مسؤولياتها كاملة اليوم.

وقالت الجويني، في تصريح لـ"سكوب انفو" اليوم الثلاثاء، انه من حق الطفل التونسي توفير مدرسة عمومية تحميه من كل اشكال الاستغلال الفكري والجسدي والاقتصادي الاضطهاد ومن واجب الدولة توفير ذلك كأولوية من الاوليات .

وأضافت الجويني ، أن القضاء هو الفيصل في القضية وما ستكشفه من حقائق ، مؤكدة انه وجب تحميل المسؤوليات لاصحابها بعيدا عن أي حسابات سياسية ، لكل متجاوز ولكل شخص له علاقة بالمسألة التي مسّت الطفولة التونسية من بعيد او من قريب .

وفنّدت جميلة الجويني، ما روّج حول مساندة قيادات من حركة النهضة لصاحب المدرسة، الذي صدرت في حقه بطاقة إيداع بالسجن منذ الاحد الفارط، مشيرة الى انه لا يوجد اية مساندة لا من الصف الأول ولا الثاني للجناة من قبل حركة النهضة، قائلة " نحن لم نساند صاحب المدرسة ولن نسانده وما حدث مُدان بكل المقايييس ".

=وأكدت النائبة النهضوية، ان القضاء مطالب بالتقصي والتحري لكشف الحقيقة لمحاسبة المشرفين على المدرسة التي لا تتوفر بها ادنى شروط التمدرس والتعلم .

ولفتت الجويني، الى ان تعليم القرآن وحفظه من حق أي طفل لكن في اطره القانونية والملائمة ،مشيرة الى ان من دور الدولة توفير المدارس والروضات القانونية بحسب كراس الشروط وما يمليه القانون.

{if $pageType eq 1}{literal}