Menu

حسونة الناصفي :المدرسة القرآنية بالرقاب "فضيحة دولة " والنهضويين الذين ساندوها شركاء في الجريمة


سكوب انفو: تونس

 علّق القيادي بحركة مشروع تونس  حسونة على الناصفي، على ما أسماه  بفضيحة المدرسة القرآنية   بالرقاب  عن ولاية سيدي بوزيد،  انها فضيحة دولة  وكارثة إنسانية بكل  المقاييس، قائلا ان  المشروع مستعد للخروج من الائتلاف الحاكم في صورة عدم  اتّخاذ الإجراءات اللازمة في حق  هؤلاء   "المجرمين  "، وفق تعبيره .

 وهاجم الناصفي ،قيادات حركة النهضة التي دافعت عن  هذه المدرسة القرآنية ،معتبرا إياهم شركاء في الجريمة التي أُرتكبت في  حق  هؤلاء الأطفال  الذين استغلوا اقتصاديا وجنسيا  من قبل "تكفيريين".

 وتساءل  حسونة الناصفي، "  من  هؤلاء ؟ من ورائهم وبمن يحتمون؟ ، هل ننتظر الى ان يتم تفريخ  إرهابيين  بكلاشينكوف؟"" وذلك خلال حضوره في "هنا  شمس" على  شمس اف ام اليوم الاثنين.

 ودعا  القيادي  بحركة  مشروع تونس  الى إقالة والي سيدي بوزيد ومعتمد الرقاب والعمدة ، بسبب  تقصيرهم في الكشف عن  هذه الفضيحة في حق أطفال  قُصُّر ، متسائلا " ماذا يفعلون ؟لماذا عُيّنوا اذن ؟".

وأضاف "لايمكن أن أقبل أن والي أو معتمد يمكن أن تتجاوزه مثل هذه الأشياء" .


وتابع أن الدولة اليوم تلعب دور الولي الذي أصبح غير قادر على حماية ابنه وذلك في علاقة بحادثة الرقاب.

{if $pageType eq 1}{literal}