Menu

سوريا/ بسبب الارهاب : أكثر من 2 مليار و890 مليون دولار حجم الأضرار في القطاع الصناعي


سكوب أنفو-تونس

 كشف وزير الصناعة السوري، محمد معن جذبة، بأن العصابات الارهابية استهدفت البنى الصناعية بسوريا، ومعظم المعدّات نهبت وهربت إلى تركيا، مبينا أن الأضرار تقدر بأكثر من مليارين و890 مليون دولار أمريكي.

وقال الوزير في مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" اليوم الجمعة، : "بأن العصابات الإرهابية المسلحة استهدفت منشآت القطاع الصناعي بشقيه العام والخاص لأنها تعتبر العمود الفقري للاقتصاد السوري، وعملت على تخريب البنى التحتية وخطوط الإنتاج وتفكيك وسرقة وتهريب الكثير من التجهيزات والمعدات الصناعية إلى تركيا"، وأكد الوزير السوري، أن أضرار القطاع العام الصناعي المباشرة وغير المباشرة بلغت لغاية ديسمبر 2018، ما يزيد عن 1026 مليار ليرة سورية، أي ما يٌعادل أكثر من مليارين و890 مليون دولار أمريكي.

وأضاف أن "مشاركة القطاع الصناعي في الناتج المحلي تبلغ 40 بالمائة حيث يعتبر مولد للدخل الاقتصادي من خلال سلاسل حلقاته الانتاجية وقيمها المضافة ما جعله مستهدفا من قبل الارهاب".

واوضح محمد معن جذبة أن "عدد المنشآت الصناعية والحرفية لغاية التي تضررت تجاوزت ألف منشأة، وأنه جار الان إعادة تأهيلها وإعادتها للعملية الإنتاجية بلغت 71 ألف منشأة وجاري العمل لإعادة تأهيل المنشآت المتبقية".  

 

وبالرغم من ذلك، أقرت سوريا موازنة العام الحالي باعتماد جملي قٌدّر بـ9 مليار دولار ودون عجز

. وكانت اعتمادات الموازنة المالية في سوريا لسنة 2018 بلغت 3187 مليار ليرة سورية، بينها 825 مليار للاعتمادات الاستثمارية، كما سيخصص ثلث الموازنة الجديدة للعام الجاري (2019) لمشاريع استثمارية بينها لمناطق تضررت بفعل النزاع المستمر منذ نحو 8 سنوات.

{if $pageType eq 1}{literal}