Menu

محمد بن سالم يدافع عن مرزوق و ينتظر بفارغ الصبر أن "يرتاح من الباجي"


 سكوب أنفو – تونس

رد محمد بن سالم النائب عن حركة النھضة على رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في الحوار الذي أجراه يوم امس مع صحيفة العرب اللندنية ان قائد السبسي اذا كان يؤمن بالدستور لفھم ان المساھمة في بناء تونس والخیارات المستقبلیة لا يتم عبر قصر قرطاج بل من خلال القصبة أي في رئاسة الحكومة ، موضحا ان السبسي قد ّ عدل فكره على الدستور القديم ومازال يعتقد ان قصر قرطاج ھو الذي يتحكم في كافة الامور ، حسب تصريحه لجريدة الصباح نيوز.

 وتساءل بن سالم ھل ان النھضة ھي التي دفعت محسن مرزوق وبعض القیادات الاخرى لمغادرة النداء ، قائلا:" لو بحث قائد السبسي قلیلا لاكتشف ان من دفعھم للخروج بالقوة ھو ابنه حافظ قائد السبسي الذي لم يترك في النداء ".

واشار  محمد بن سالم الى انه يجب الصبر على رئیس الجمھورية الذي تبقى له بضع اشھر لاستكمال مدته "ليرتاح  ويرتحنا خاصة وانه وفي كل مرة يطل فیھا لا يبادر الا بتفريق التونسیین" ، حسب وصفه.

 و اوضح القيادي في حركة النهضة ان حزبه يعمل دائما على ابلاغ الوزراء المنخرطين في حزب يوسف الشاهد انه من غیر المسموح لهم استغلال امكانیات الدولة في النشاطات الحزبیة و بامكانھم المشاركة في عطلة اخر الاسبوع في أي نشاط حزبي ، موضحا بالقول:" ما نريد ان نقوله ان تونس تحتاج الى حزبین قويین للتداول على الحكم ."

واشار محمد بن سالم الى ان حزب تحيى تونس  يضم شخصیات متطرفة من الناحیة العلمانیة اكثر من الموجودين بالنداء ، حسب  تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}