Menu

حركة النهضة: دستور 2014 سيتعزز بانجاز الاستحقاق الانتخابي المقبل


 

 

سكوب أنفو-تونس

قالت  حركة النهضة إنّ الافتخار الحقيقي بإنجاز دستور الجمهورية الثانية يكتمل بتحقيق نقلة في منوال التنمية ومناخات العمل والاستثمار تحقق للتونسيين الدخل المحترم والحياة الكريمة والخدمات اللائقة والعدالة الاجتماعية بين الفئات والجهات وهو ما تبذل الحركة في إطاره قصارى الجهد في تحقيقه عبر المبادرات السياسية والتشريعية.

وأفادت الحركة في بلاغ لها اليوم الأحد ، بمناسبة الذكرى الخامسة لإصدار دستور الجمهورية الثانية،  أن مكانة الدستور وفاعليته تكمن في احترام فصوله وتفعيلها في جميع مفاصل الدولة والمجتمع واستكمال إرساء المؤسسات الدستورية التي نصّ عليها وفي مقدمتها المحكمة الدستورية وتجديد الهيئة المستقلة للانتخابات وانتخاب رئيس لها والتي نأمل ان يوفق فيها المجلس النيابي في قادم الأيام.

وأوضحت أن الانتقال السياسي الديمقراطي المنجز بتونس والذي انبنى على دستور 2014 مكن التونسيين من أدوات إدارة شؤونهم الوطنية والمحلية وفتح لهم أبواب المشاركة الفعالة في إدارة الشأن العام وتعزز ذلك بإنجاز الانتخابات البلدية في شهر ماي الماضي وسيتعزز بإنجاز الاستحقاق الانتخابي والتشريعي المقبل في اجاله القانونية.

وحيّت  الحركة النواب المؤسسين الذين "نجحوا في سن الدستور بتوافق وطني عريض ورضا شعبي واسع حظي بإعجاب الدول والشعوب الشقيقة والصديقة في المحيطين الإقليمي والدولي وعزز لديهم روح التقدير والتشجيع للتجربة الديمقراطية التونسية الوليدة". 

{if $pageType eq 1}{literal}