Menu

كاتب عام نقابة الصناديق الاجتماعية: لا نيّة للحكومة لإصلاح الصناديق الاجتماعية


سكوب أنفو-تونس

أكد أنيس عبيد كاتب عام نقابة الصناديق الاجتماعية، أن الطرف الحكومي لم يستدع الطرف النقابي لحد يوم مس أمس أمس لأي جلسة تفاوضية رغم تأكيد تاريخ اضراب مؤسسات  الضمان الاجتماعي .

وأضاف عبيد أنه لا نية جدية للحكومة للتفاوض، منذ إقرار جامعة الضمان الاجتماعي للإضراب بتاريخ 22 نوفمبر الفارط.

وأوضح عبيد خلال حضوره ببرنامج "تونس اليوم" بإذاعة الشباب، اليوم الثلاثاء، أن الجامعة   ومنذ فيفري 2018، امضت اتفاق وتعهد مع الطرف الحكومي تمّ اصداره خلال شهر جوان 2018 ، لكن لم يتم تطبيق أي نقطة فيه ما اضطر الجامعة لإصدار برقية اضراب في اكتوبر الفارط وتمت دعوة الجامعة لجلسة تفاوض  لكن بمماطلة الطرف الحكومي اين حضر الوفد النقابي ولم يحضر الوفد الحكومي على رأسه وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة المؤسسات العمومية كمال مرجان  ومحمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية ،  رغم تعهد الطرابلسي بفضّ مطالب النقابة والجامعة بتاريخ 8 جانفي الجاري إلا أنه لم يفي بوعده بحسب تعبيره.

وأكد عبيد،  أن امتيازات موظفي وعاملي الصناديق الاجتماعية  لا تتجاوز3 بالمائة من مصاريف الصناديق الاجتماعية مطالبا الحكومة بتعيين إطارات ومدراء ملمين بمؤسسات الصناديق الاجتماعية بهدف إصلاحها وليس لإغراقها أكثر فأكثر قائلا "الحكومة تملانا في كروشنا بالفارغ وما تحبش تصلح الصناديق الاجتماعية وماتمشيش لسبب الداء" .

ويشار إلى أن  موظفي مؤسسات الضمان الاجتماعية  نفذوا اليوم أضرابا طالبوا فيه الحكومة بالتعجيل بإصدار النظام الأساسي الخاص المتفق عليه سابقا ومراجعة تصنيف المكاتب والمراكز الجهوية والمحلية ومصحّات الضمان الاجتماعي ومراكز صنع الآلات المقوّمة للأعضاء الى جانب تنقية المناخ الاجتماعي المتوتّر. 

{if $pageType eq 1}{literal}