Menu

صبر موسكو على اعتداءات الكيان الصهيوني على سوريا له حدود


سكوب أنفو-وكالات

أوضحت روسيا اَن صبَرها على اعتداءات الجيش الصهيوني على سوريا له  حدود، مؤكدة أنها ستواصل  على دعم دمشق  بالسلاح للتصدّي للكيان الصهيوني .

وقال النائب الأول لرئيسِ لجنة الدفاع في مجلسِ الدوما الروسي أندريه كراسوف إن الاعتداءات الإسرائيليةَ على سوريا "انتهاك فظ للقانونِ الدولي "و"عدوان على دولة ذات سيادة"، معربا عن استيائه من الصمت الذي تبديه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تجاه هذه الاعتداءات المتكررة على الأراضي السورية.

في السياق ذاته، أوضح السفير الروسي السابق، اوليغ بيريسيبكين، أن الكيان الصهيوني  مستمر في اختلاق الذرائع المختلفة لتبرير عدوانها على الأراضي السورية ، مؤكدا أن روسيا  قيادة وشعباً تقف إلى جانب الشعب السوري دائماً ولن تقبل بكل ما يعيق أو يعرقل حل الأزمة في سوريا بما في ذلك استفزازات الكيان الصهيوني المحتلّ.

في سياق متصل أيضا، أدانت اللجنة الشعبية العراقية لنصرة سورية والمقاومة وكتلة صادقون النيابية  وبعض النواب والأحزاب وقوى وجمعيات لبنانية العدوان الصهيوني  على سوريا ،.

من جهته أدان حزب مصر القومي العدوان الصهيوني على دمشق ،  منوهاً بتصدي وسائط الدفاع الجوي السوري لهذا العدوان.

كما  أدانت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان اعتداءات الكيان المحتل  مؤكدة أنها تشكل خرقاً فاضحاً للمواثيق الدولية ولنص القرار 2131 لعام 1965.

وطالب مفوض اللجنة في الشرق الأوسط، السفير هيثم أبو سعيد، وفق  وكالة الانباء السورية "سانا"، في رسالة وجهها أمس  الاثنين ، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالتدخل شخصياً وتوجيه رسالة صارمة لإسرائيل تثنيها عن اعتداءاتها المتواصلة على الأراضي السورية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}