Menu

إلياس المنكبي: سمعة "التونيسار" تضررت بالخارج جرّاء الاضراب العام


سكوب أنفو-تونس

أفاد الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية، الياس المنكبي، أن الخسائر التي تكبّدتها الشركة كانت كبيرة وهائلة ولا يمكن تحديدها وذلك الى جانب عن تضرر سمعتها في الخارج .

واعتبر، المنكبي، في حوار له لجريدة المغرب، اليوم الجمعة، أنه "كان من الممكن استثناء الرحلات الجوية من الاضراب لما لها من تداعيات من عدة نواحي خاصة وأن هناك مرضى ومستثمرون مرتبطون بمواعيد هامة " ، مشيرا الى أن " الشركة كانت تنتظر أمس استقبال وفد من الخطوط الجوية الجزائرية من أجل اتمام بعض الاتفاقيات الهامة ".

وأضاف المنكبي بأن " الشركة حاولت تأمين 50 بالمائة من الرحلات على أساس تطبيق آلية التسخير، الا أنها فوجئت برفض البعض العمل وبتهديد البعض الاخر في صورة التحاقهم بأماكن عملهم وهو ما انجرعنه حالة من الاحتقان لدى المسافرين " ، لافتا الى أن ما حدث أن ما حدث كان خارجا عن نطاق الشركة التي تتقدم باعتذارها الى كافة الحرفاء.

وبخصوص عملية استئناف الرحلات، أفاد المنكبي  ، " أن مواعيد الرحلات الجديدة ستستأنف صباح اليوم ، وأن عملية تغيير مواعيد سفراتهم المتأثرة بهذا الاضراب سيكون مجانا ودون أي خطايا " ، مشيرا الى أن " الشركة ستعمل على ايواء المتضررين من الاضراب ".

وكانت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، قد نشرت تقريرا مفصلا مطلع جانفي الجاري ، حول ملف تأخير الرحلات الجوية في مطارات فرنسا، حيث كانت  الخطوط التونسية الأسوأ بتأخر 11.35% من رحلاتها، فيما حلت شركة “Nouvelair”، التونسية أيضاً، في المرتبة الثالثة بـ 5.79% من حيث تأخر الرحلات. 

{if $pageType eq 1}{literal}