Menu

سمير ديلو: الخلفية العقائدية للنهضة من ضمن أسباب استقرارها


 سكوب انفو-تونس

 قال سمير ديلو القيادي بحركة النهضة، ان الوضع العام بالبلاد، بعد ثمان سنوات من الثورة ،يحتاج الى التحالف والتوافق لإنقاذ البلاد من الوضع  الاقتصادي والاجتماعي المنهار .

وأكّد ديلو، ان كل الحكومات من بينها النهضة تتحمّل مسؤولية الإخفاق ان ُوجد ، مضيفا ان الحكومة  الحالية  اغلبها من أبناء نداء تونس.

 وأضاف القيادي النهضوي، ان الخلفية العقائدية لحركة النهضة من ضمن أسباب  استقرارها وعدم حدوث  أي  انشقاقات على غرار حراك تونس الارادة والمؤتمر من اجل الجمهورية  ونداء تونس،  متابعا ان النهضة تشكّلت على رؤية جديدة بعيدا عن التشكل القديم، وذلك في مداخلة على موجات شمس اف ام  اليوم الاثنين  .

  وتابع  ، ان النهضة تُؤمن  بمسألة التحالف والتوافق  والتآلف، لإنجاح منظومة الحكم .

 

{if $pageType eq 1}{literal}