Menu

سامي الطاهري: لا جلسة تفاوضية مع الحكومة قبل 17 جانفي والاضراب العام لا يزال قائما


سكوب أنفو-تونس

كشف الامين العام المساعد لاتحاد الشغل ، سامي الطاهري ،بأن المفاوضات مع الحكومة حول الزيادة في أجور الوظيفة العمومية متوقفة حاليا،  ولا  جلسة مبرمجة معها  قبل الاضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام المقرر ليوم 17 جانفي الجاري.

وأضاف الطاهري ، أن  الاتحاد مستعدّ للمشاركة في أي جلسة تفاوض جديدة يتم اقرارها قبل 17 جانفي مشددا على ان المنظمة الشغيلة يداها ممدودة للحوار.

وأكد الطاهري ، أن التحضير للاضراب العام، لا يزال قائما في اتجاه الدفاع عن حق أعوان الوظيفة العمومية في زيادة مجزية في الاجور " .

وبيّن الطاهري أن اضراب 17 جانفي سيشمل بالخصوص كل اعوان الوظيفة العمومية من مصالح المركزية وجهوية ومحلية وكل المنشات في القطاع العام مع ضمان الحد الادنى من الخدمات على غرار اقسام الاستعجالي بالصحة العمومية واصلاح الاعطاب الطارئة في مجال الكهرباء والغاز والمياه وغيرها من المؤسسات وفق ما نقلته وكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الاثنين .

وقال القيادي النقابي ، بأن الهيئة الادارية ستنعقد مباشرة بعد الاضراب ، وستقيّم  الاضراب إلى جانب النظر في سبل تصعيدية جديدة، كما ولم يستبعد الطاهري اقرار اضراب عام في البلاد يشمل بالاضافة الى الوظيفة العمومية والقطاع العام، القطاع الخاص مشددا بالقول "نحن مستعدون لكل الاحتمالات من أجل فرض استحقاق الزيادة في اجور اعوان الوظيفة العمومية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}