Menu

حرية التعبير مكسب 8 سنوات من الثورة


سكوب انفو-تونس 

تحيي تونس اليوم الاثنين 14 جانفي 2019، الذكرى الثامنة لثورة 2011، التي اندلعت من سيدي بوزيد بتاريخ 17 ديسمبر 2010 حين أقدم محمد البوعزيزي على إضرام النار في جسده احتجاجا على مصادرة عربته التي يقتات منها.

 

وإنطلقت الاحتجاجات من ولاية سيدي بوزيد لتمتد الى الجهات الاخرى وندّدت بالأوضاع الاجتماعية المزرية والبطالة ،  قبل ان تتحول  إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن تبعتها حملة اعتقالات، ليتم التصعيد بعد وفاة البوعزيزي يوم 5 جانفي 2011 ..

وبتاريخ14 جانفي 2011 ،غادر الرئيس السابق زين العابدين بن علي تونس في اتجاه السعودية، ليسقط بذلك نظام دام 23 سنة. ليعلن محمد الغنوشي الوزير الأول الغنوشي توليه رئاسة البلاد بصفة مؤقتة حسب الفصل 56 من الدستور.

 

وبعد قرّر المجلس الدستوري اللجوء إلى الفصل 57 من الدستور شغور منصب الرئيس، ليعلن يوم السبت 15 جانفي 2011 عن تولي رئيس مجلس وإعلان النواب فؤاد المبزع منصب رئيس الجمهورية بشكل مؤقت إلى حين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال فترة تمتد من 45 إلى 60 يوما.

ويعتبر المحللون السياسيون ان اكبر مكسب  حققته تونس من  ثورة  ال14 من جانفي  هو حرية التعبير .

ويرى اخرون ان الثورة  قامت  من اجل مطالب اجتماعية لم تحظى باهتمام كبير ولم تحقق في اغلبها.

{if $pageType eq 1}{literal}