Menu

الكيان الصهيوني يروج إشاعة إصابة حسن نصر الله بنوبة قلبية.. ومسؤول إيراني يصفها بـ"كذبة العام الجديد الكبرى"


 سكوب أنفو-وكالات

نفى المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، الادعاءات  والاشاعات التي يروج لها الكيان الصهيوني  حول إصابة زعيم حزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله بنوبة قلبية.

وقال عبد اللهيان،  في تغريدة  نشرها  على صفحته  بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، إن ما يروجه إعلام الكيان المحتل هو مجرد مزاعم، واصفا هذه الأنباء بـ"كذبة العام الجديد الكبرى" .

وأضاف المسؤول الإيراني،  إن اليوم الذي سيُصلّي فيه نصر الله وقادة المقاومة الفلسطينية في المسجد الأقصى، بعد تطهيرها من دنس الصهاينة، سيأتي لا محالة".

ويأتي التعليق الإيراني ردا على إعادة صحفي الكيان الصهيوني ، نشر تغريدة لصحفي لبناني قال فيها إن "حزب الله يرفض نقل نصر الله إلى سوريا لتلقي العلاج في دمشق على يد أطباء روس، وإيران ترسل 3 أطباء إلى بيروت، أحدهم يقيم في أوروبا، لمتابعة وضعه الصحي".

وكانت " القناة 20" الصهيونية ، نقلت عن  وسائل إعلام لبنانية أن نصر الله أدخل إلى المستشفى بعد أزمة قلبية، علاوة عن معاناته من مرض السرطان الذي أصابه منذ عدة أعوام.

وأشارت القناة الصهيونية ،  إلى أنه منذ بداية عملية "درع الشمال" الذي أعلن عنها جيش الاحتلال  للقضاء على ما زعم بأنه  أنفاق حزب الله ، كان هناك هدوءا نسبيا من الحزب ولم يلقي الحدث استجابة كبيرة من أمينه العام حسن نصر الله.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}