Menu

زهير حمدي للغنوشي: "زمن التقية والانحناء للعاصفة ولّى"


 سكوب أنفو-تونس

 علّق الأمين العام للتيار الشعبي زهير حمدي، على تصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بأن النهضة تتمسّك "بالتوافق " مهما كانت نتائج الانتخابات القادمة ، معتبرا إياها "لم تعد تعني للتونسيين شيئا".

وقال حمدي في تصريح لـ"سكوب أنفو"، اليوم السبت، أن البلاد اليوم في مأزق حقيقي وأن إثبات وجود تنظيم سرّي للنهضة هو من أولويات المرحلة المقبلة وفق قوله.

ودعا حمدي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة إلى أن يخرجا من صمتيهما ويعطيا للشعب التونسي موقفهما وموقف الدولة على حد سواء من هذه القضية، لافتا إلى أنه على القوى الوطنية التقدمية الوقوف مع تونس لأنها تعيش مرحلة "مفصلية" على الاطلاق اليوم لانها تٌدار من طرف ما وصفهم بـ"المجموعة الإرهابية التي تؤيد مصلحة الدولة لخدمة مصلحتها" بحسب تعبيره .

وأوضح محدثنا أنه لا عملية سياسية أو انتقال ديمقراطي أو انتخابات بهذا الشكل وفي ظل وجود مثل هذا الحزب الذي برع وتخصص بالتلاعب بالمفردات وتسويق العبارات الممزوجة "بالتوافق" و "التشاركية" ، قائلا "لن نقبل اليوم إلا بكشف حقيقة الاغتيالات للمرور لمرحلة استكمال الانتقال الديمقراطي وبناء الدولة المدنية الحديثة دون محاسبة هذه المجموعة التي تقضي بأشياء وتبطل في أخرى "وفق قوله.

وختم حمدي بالقول" إن الغنوشي مستعد لتقديم أية تنازلات فمنذ 2013 عهدناه ينحني للعاصفة ...أسلوب التقية هذه المرة لن ينفع ولن يمرّ على الشعب التونسي "

{if $pageType eq 1}{literal}