Menu

محمد بن سالم : لابد من سماع لدفاع مصطفى خضر و ما قالته الهيئة كذب


سكوب أنفو – تونس

اعتبر القيادي بحركة النهضة محمد بن سالم أن هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي اصدعت رؤوس التونسيين كل مرة بندواتها وما تعتبره حقائق جديدة في ملف الجهاز السري للنهضة  . 

وقال بن سالم خلال حضوره ببرنامج من تونس على قناة التاسعة مساء اليوم الجمعة، بأن توجيه التهم يأتي بعد ختم الأبحاث والتي يمكن أن تطول مدتها لسنة أو أكثر. 

وأوضح بن سالم، أنه على الإعلام عدم الانجرار وراء ما تقوله هيئة الدفاع عن الشهيدين، ولا بد من الاستماع أيضا لمحامي دفاع مصطفى خضر لانارة الرأي العام وفق قوله. وأكد القيادي النهضاوي، أن القضاء هو من يصدر الأحكام وليس المحامين، لافتا إلى أن هيئة الدفاع عن الشهيدين تريد إظهار الحقيقة خلال 5 ايام (بسرعة) في حين أن بعض القضايا يمكن أن تطول مدتها في المحاكم، قائلا "مهما كانت قرارات القضاء ضد النهضة أو معها فالحركة تحترم القضاء ". 

واعتبر بن سالم أن التونسيين اليوم يضحكون من ما سمته هيئة الدفاع "التنظيم السري" للنهضة، وإن كل ما قالته الهيئة "كذب" متسائلا " لو كان مصطفى خضر ينتمي للحركة.. فكيف لحركة النهضة" وما اندراك " التي لها بين 200 و300 مقر ومكان على وجه الكراء أن لا تسدد معلوم كراء محل مدرسة السياقة الشهري المقدر ب500 دينار لخضر وفق قوله. وختم بن سالم بالقول" القضية بيد القضاء الان والضغط على القضاء هو تدخل في خصوصيته وشأنه.. وان حركة النهضة هي أحرص طرف لمعرفة الحقيقة".

{if $pageType eq 1}{literal}