Menu

عيد العمال العالمي كان عنيفا بباريس


 

سكوب انفو – وكالات

لم يمر عيد العمال العالمي بباريس بشكل طبيعي، حيث رافقت اعمال عنف المظاهرات التي نظمها العمال احتفالا بعيدهم، وتولت الشرطة الفرنسية إيقاف 200 شخص في العاصمة الفرنسية من اصل 1200 شخصا مقنعا ظهروا فجأة وقاموا بنهب وسرقة عديد المحلات وإضرام النار في بعضها، وفق ما أعلنته الشرطة.

وكان المحتجون رددوا شعارات مناهضة للفاشية ولوحوا بالأعلام السوفياتية وبلافتات تحمل عبارات معادية للحكومة وألقوا بالألعاب النارية، فيما بدأ بعضهم بإقامة حواجز، مما اضطر قوات الأمن الى استعمال مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الملثمين بعدما حطموا نوافذ محال تجارية وألقوا القنابل الحارقة.

وندد وزير الداخلية ''جيرار كولوم'' بأعمال العنف وقال إنّ السلطات ستفعل كل ما في وسعها لاعتقال الجناة.

وكانت الشرطة قد حذرت من اشتباكات محتملة مع مجموعات فوضوية يسارية متطرفة، تعرف باسم "بلاك بلوكس"، بعد دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي لجعل يوم عيد العمال العالمي "يوما ثوريا".

{if $pageType eq 1}{literal}