Menu

زهير المغزاوي:هيئة الدفاع عن الشهيدين إخترقت حاجز الصمت وكشفت العدو الحقيقي لتونس


 

سكوب انفو-زهور المشرقي 

 قال  الأمين  العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، ان ما كشفته  هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي خطير وسيُحوّل وجهة التّحقيق في الملف كليا.

 

وقال  المغزاوي ، في تصريح لسكوب انفو  اليوم الجمعة، ان هيئة الدفاع قامت بعمل جبّار وإخترقت حاجز الصمت في  قضية مسّت تونس  وليس  عائلات الشهيدين  فقط ، مضيفا انها عرّت الحقائق كما  يجب ان  يُعريها القضاء سابقا ولكنه عجز عن ذلك  بأوامر سياسية.

وأضاف الأمين العام لحركة الشعب، ان  متابعة كل من وردت أسماؤهم في التّحقيق سواء بتهمة التّورط المباشر أو المساعدة اللّوجستيّة بكلّ أشكالها بما في ذلك الإخلالات الأمنيّة و القضائيّة واجب وطني، داعيا القضاء الى التحرك بعد المعطيات الدقيقة المقدمة والتي  من شانها ان تُبسّط عملية التحقيق.

 وافاد محدث  سكوب انفو ، إن حركة النهضة مورّطة أخلاقيا  وسياسيا في ملف الاغتيالات  وحان وقت كشف الحقائق امام  التونسيين  حتى  يعلم  الجميع العدو الحقيقي للبلاد، مطالبا  المشهد السياسي  بتحمل مسؤوليّاتهم إزاء ما أثبته  هيئة الدفاع من معطيات تشكل خطرا حقيقيّا على أمن التونسيّين و مستقبل العملية السّياسيّة برمّتها .

وختم المغزاوي بالقول  بان التونسي  اليوم فقد  ثقته  في العملية السياسية والامل في حياة كريمة بسبب  سلبية المشهد السياسي  والتجاذبات.

ويذكر ان قاضي التحقيق كلن قد وجّه تهمة القتل العمل  لمصطفة خضر  المكلف بالجهاز السري لحركة النهضة، وقد أصرّت النهضة على  اثبات ان  الأخير  ليس من رجالاتها ، علما وان الهيئة اكدت بالوثائق ان خضر هو  المشرف الأمني على مؤتمر النهضة عام 2012.

{if $pageType eq 1}{literal}