Menu

رغم انكار النهضة: مصطفى خضر هو من أمّن مؤتمر الحركة في 2012


سكوب أنفو-تونس

قالت إيمان قزارة عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي ، إنّ قاضي التحقيق بالمكتب عدد 12 والمتعهد بملف قضية البراهمي باشر  فتح  وفرز الوثائق التي كانت بالغرفة السوداء بالداخلية وتبينّ أن الوثائق كانت مسروقة أي أنها أخفيت ولم يطلع عليها القضاء ولم يأذن بجردها في السابق .

وأضافت قزارة خلال حضورها ببرنامج "ميدي شو" على موزاييك اليوم الخميس، أن تلك الوثائق ضمّت جزء كبيرا من الأرشيف الأصلي لوزارة الداخلية في  عهد بن علي وكانت كلها بحوزة مصطفى خضر، والجزء الاخر ضمّ  وثائق خاصة بحركة النهضة بما فيها بطاقة معدّ "بادج" لمصطفى خضر وهو من أمّن مؤتمر حركة النهضة في 2012 وهي التي تنكر علاقتها به إلى اليوم  .

وأوضحت قزارة ، أن قاضي التحقيق استمع لإطارات أمنية وأعوان بالداخلية تحت غطاء "سرية الهوية"، وأكدوا  جميعهم بأن الوثائق بعد أن  تمت سرقتها  تم الاتفاق بعدها على اتلافها (وضعت تحت سلم الوزارة في انتظار اتلافها) ، وهو ما يؤكد كلام هيئة الدفاع عن وجود وثائق مسروقة كبرهان وحجة قانونية عكس تصريحات ومغالطات وزير الداخلية هشام الفوراتي الذي قال "إن الوثائق بالغرفة السرية وضعت بإذن من النيابة العمومية " وفق قولها. 

{if $pageType eq 1}{literal}