Menu

النهضة: "لا نتوقّف عند الصائدين في المياه العكرة"


سكوب انفو-زهور المشرقي

قال عضو مجلس شورى حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، ان الحركة مُنشغلة بتفعيل هياكلها وستُنضم خلال الشهرين القادمين "أضخم عملية ديمقراطية تنافسية في تونس لتجديد هياكلها المحلية".

وأكّد الجلاصي في تصريح لسكوب انفو اليوم الخميس، ان النهضة مُنشغلة أيضا بالاعداد المضموني و البشري و التسويقي للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، إضافة الى التحضير للقيام بالمؤتمر الوطني الحادي عشر المزمع انعقاده  قبل موفي ربيع 2020 والذي تُجدِّد خلاله الهياكل والقيادة ،ولايهمّها الانتقادات المُوجهة اليها من قبل من اسماهم بالصائدين "في المياه العكرة والمتآمرين".

وأضاف مُحدث سكوب انفو، ان النهضة تُؤمن بالحكم المشترك بعيدا عن سياسة الاقصاء ،وتسعى الى العمل مع "احزاب  ديمقراطية لتدارك اخفاقات عهدة2019-2014"، وفق قوله.

وفي ردّه عن الاتهامات المُوجهة لحزبه  بخصوص تشتيت حركة نداء تونس ، قال عبد الحميد الجلاصي، " نرجو الشفاء من ثقافة الهروب الى الامام و تجنب الوقوف امام الاخطاء و البحث عن كباش فداء و رؤوس مؤامرات و صائدين في المياه العكرة .... تلك ثقافة قديمة جدا ....نرجو ان تمسحها الثورة "،وفق تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}