Menu

بوعلي المباركي : المفاوضات بين الاتحاد والحكومة ستستأنف خلال الساعات القادمة


 سكوب أنفو-تونس

أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي، بأن الاتحاد ينتظر من الحكومة خطوة ثالثة من المفاوضات قبل تنفيذ الاضراب الأسبوع المقبل (17 جانفي الجاري  ) في القطاع العام وقطاع الوظيفة العمومية.

وقال المباركي خلال تدخله بالهاتف ببرنامج "ميدي شو" على موزاييك ، اليوم الأربعاء|، بأن الأمين العام للمنظمة الشغيلة ،نورالدين الطبوبي ، يواصل اتصالاته المكثفة  لتقريب وجهات النظر حول حق الموظفين بقطاع الوظيفة العمومية في الزيادة في الأجور ، لافتا إلى ان المفاوضات لا تزال بعيدة عن ما تقررمن زيادة في القطاع العام من أرقام.

وأكد المباركي أن اتحاد الشغل على أتمّ الاستعداد للعودة للتفاوض مع الطرف الحكومي ، اعتبارا وان هناك وقت كاف قبل تنفيذ الاضراب العام ، قائلا "الاضراب العام ليس هدفا ، بل هو وسيلة للوصول إلى هدف ".

وأوضح القيادي النقابي بأن الاتحاد "يداه ممدودتان " من أجل التوصل إلى اتفاق ، مبرزا أن المفاوضات مع الحكومة ستٌستأنف غدا أو  خلال الساعات القليلة القادمة وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}