Menu

أنس الحطّاب: النهضة "الفاتق-الناطق" في البلاد والنداء سيعمل على استعادة عافيته


سكوب أنفو-تونس

قالت الناطقة باسم حزب حركة نداء تونس ، أنس الحطاب ، أنّ الحكم على المستوى المركزي،  الجهوي والمحلي بات بيد حركة النهضة.

وأضافت خلال حضورها ببرنامج "ميدي شو" على موزاييك، اليوم الثلاثاء، إنّ  حركة النهضة أصبحت لها الكلمة الأولى والأخيرة في البلاد  ، وأنها الحاكم الوحيد والفعلي في كل رقعة من تونس، مؤكدة أنّ هذا الأمر لم يكن متاحا  لها زمن التوافق مع النداء، و أصبح الآن ممكنا بالتوافق بينها وبين كتلة الائتلاف الوطني، وفق تعبيرها.

وشدّدت الحطاب، على ضرورة أن يسترجع حزب نداء تونس عافيته من أجل إنجاح مؤتمره والمرور إلى الانتخابات من موقع قوة لمواجهة النهضة، في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

وتابعت بالقول ‘'في تونس لا يوجد سوى مشروعان: النداء والنهضة''، معتبرة أنّ المشروع السياسي الجديد ليوسف الشاهد الذي يتمّ الإعداد له تحصّل على تزكية من حركة النهضة في مسعى لضرب نداء تونس فقط، حسب قولها.

وأكّدت أنّه لا خيار أمام النداء لاسترجاع النفوذ والسلطة بوصفه ممثلا للطيف الديمقراطي التقدمي في تونس سوى إصلاح الحزب واستعادة عافيته.

من جهة أخرى قالت أنس الحطاب إنّ المؤتمر الأول لنداء تونس الذي سينعقد أيام 2 و3 و4 مارس سيعمل على تجميع العائلة الندائية لتوازن القاعدة الانتخابية التي تمّ تحقيقها في انتخابات 2014، معتبرة أنّ ما وصل إليه الحزب ليس داكنا بالقدر الذي يتصوّره البعض، مشيرة إلى أنّ النداء كان الحزب الوحيد القادر على منافسة حزب النهضة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}