Menu

هشام اللومي: الحكومة لم تستطع تغطية الدعم لبعض المؤسسات الصناعية فقامت بضربها عن طريق الزيادة في فاتورة "الستاغ"


سكوب أنفو-تونس

قال نائب رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية هشام اللومي، إن تكاليف بعض المؤسسات الصناعية موجهة للطاقة بنسبة 30بالمائة، وان زيادة 50 بالمائة في معلوم فاتورة الكهرباء والغاز 'مجحف'

وأضاف خلال حضوره ببرنامج "ميدي شو" اليوم الأربعاء، أن البنوك توقفت عن مساندة تلك المؤسسات ووفرت السيولة الموجهة لها لفائدة القطاع العام، مشيرا إلى ان الحكومة لم تستطع تغطية الدعم لبعض المؤسسات فقامت بضربها عن طريق تفعيل إجراء الترفيع في معلوم الكهرباء والغاز لفائدتها.

وأوضح ان رئيس الحكومة طلب من المؤسسات ومنظمة الأعراف مهلة لبعض الأيام لمحاولة إيجاد حلّ لمشكلة فاتورة "الستاغ " بالنسبة للمؤسسات.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي فرض على تونس الترفيع في الضرائب  الموظفة على الشركات المصدرة وإلا سيضطر لتبويب تونس ضمن القائمة السوداء، مبينا أن المؤسسات الصناعية ستقبل الزيادة في فاتورة "الستاغ" أو رفع دعم الدولة لها، لكن باتباع سياسة المراحل وليس بمعدل 3مرات خلال سنة واحدة.

وأكد اللومي أن منظمته طلبت من الحكومة مراجعة بعض القوانين إضافة إلى إعادة النظر في الإجراءات الخاصة بتعديل  انتاج الطاقة وفق قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}