Menu

ايمان قزارة: النيابة العمومية تماطل وتغيّر صبغة البحث وبإمكاننا جلب الغنوشي للتحقيق بالقانون


 

 سكوب انفو-زهور المشرقي

 اتّهمت ايمان قزارة عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي النيابة العمومية بمراوغة الرأي العام ، عندما أعلنت  انها فتحت بحثا  تحقيقيا  في  ملف  ما يعرف بالتنظيم السرّي لحركة النهضة  والحال  انها  لم توجّه التهم ولم  يفتح تحقيق الى حد اليوم ، واضافت ان النيابة العمومية عوض فتحها تحقيقا  او رفض ذلك  قامت بتقسيم الملف الى جزئين وتناقضت مع نفسها واعتبرت البحث ضدّ مجهول .

 وافادت قزارة في تصريح لسكوب انفو اليوم الاربعاء  ان الهيئة  اتهمت بالوثائق  26 شخصا في الشكاية العسكرية التي تضمّ 200صفحة وبها العبوة التلفزيونية  والرسائل المشفرة ، لكن النيابة قامت بارسالها للحرس الوطني للقيام  بالأبحاث الاولية على سبيل الاسترشاد والحال  ان الشكاية مفصلة وبها المتهمين  واولهم راشد الغنوشي واخرهم مصطفى خضر .

 واوضحت  عضو هيئة الدفاع ان النيابة العمومية  اليوم قامت بحجب الوثائق  عن القضاء ورفضت  فتح تحقيق  ورفضت ايضا إضافة  شكاية  "بحث  ضد مجهول " حتى لا يطلّع القضاء على الوثائق.

  وتابعت ان النيابة تغالط الراي العام  ولم تفتح تحقيقا، وماتقوم به هي أبحاث أولية على سبيل الاسترشاد وبحث مؤقت  ضد مجهول  الذي تم استئنافه اليوم  امام دائرة الاتهام  ،مضيفة ان ما قامت به  سابقة  لم  يشهدها القضاء التونسي  في تاريخه .

 وختمت بالقول انه اتّضح  بما لا يترك مجالا للشكّ اليوم ان النيابة العمومية تمنع هيئة الدفاع من فتح بحث تحقيقي  في ملف  الجهاز السري، متسائلة " ما الذي  يمنع النيابة اليوم من فتح بحث؟؟  نحن اليوم نطالب برفض  الشكاية   ووفي حال تمسّكت النيابة  بقولها ان القضية المرفوعة غير  صحيحة  فان هذا الرفض. يخول لنا بالقانون جلب 26  من المتهمين بالقانون... ان النيابة العمومية تماطل  فقط  ".

 

{if $pageType eq 1}{literal}