Menu

الصحبي بن فرج في تشويه لتحركات محتملة: انتشار الحبوب المخدرة" وانقطاع "الزطلة" من الأسواق مؤشر لانطلاق احتجاجات اجتماعية


سكوب أنفو-تونس

قال النائب بكتلة الائتلاف الوطني الصحبي بن فرج، إن كل المعطيات في البلاد تشير إلى قرب التحرك الاجتماعي انطلاقا من الشحن الإعلامي و السياسي الإعلامي، والشحن السياسي وتوالي الازمات المفتعلة وفق قوله.

وأضاف خلال تدوينة نشرها على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، اليوم الثلاثاء، أن "مصادره الشخصية في 'بؤر التوتر المُحتملة' ، رصدت منذ شهر تقريبا  انقطاعا لمادة القنب الهندي "الزطلة"  من الاسواق وارتفع ثمنها مقابل تدهور في "الجودة" ،

وأشار إلى أن مصادره توقعت ان هذه المرحلة تسبق عادة مرحلة انتشار "الحرابش" "اكستازي "وهو ما حصل فعلا، بعد أن تمكنت المصالح الديوانية والأمنية حجزت خلال الاسبوع الماضي أكثر من 50 ألف حبة ecstasy منها 8000 حبة من نوع Zombie شديدة الخطورة.

وبيّن بن فرج أن انتشار الحبوب المخدّرة مقابل انقطاع "الزطلة" يشير إلى أن شيئا ما بصدد التحضير وفق قوله.

وأوضح أن كلّ الظروف ملائمة للبعض الذّين  وصفهم بـ"الغاضبة قلوبهم"  للانخراط في هذه المعركة الخاسرة لتغير يطلبونه أو بطولة يتوهمونها أو دعاية تؤثر فيهم ، مشيرا إلى أن هذه الأطراف  تخطط في غرف مظلمة وستعوّل على أن تتحول الاحتجاجات سريعا إلى أعمال عنف وتخريب وعصيان وذلك في إعادة لسيناريو جانفي 2014 بدء بانتفاضة شعبية سلمية ثم عنيفة بالمناطق الداخلية مرورا بالأحياء الشعبية والمدن الكبرى لإسالة .

وفيما يلي التدوينة كاملة: 

{if $pageType eq 1}{literal}