الجهيناوي: تونس حريصة على التوصل إلى حل سياسي توافقي للأزمة الليبية


سكوب أنفو-تونس

أجرى خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية، اليوم الثلاثاء، مكالمة هاتفية مع نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة، تناولت واقع العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين.

كما تطرق الطرفان، وفق بلاغ صادر عن الوزارة، إلى المساعي التي تبذلها تونس خاصة في إطار دول الجوار الليبي، لدعم حكومة الوفاق الوطني ودفع مسار التسوية السياسية، ومساعدة الأشقاء الليبيين بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم الفكرية والسياسية على إنتهاج الحوار والتفاوض لإنهاء خلافاتهم، والتوصل إلى حل سياسي توافقي يمكن من إعادة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الشقيق، ويضمن أمنه ووحدته الترابية ويفسح المجال لإعادة الإعمار.

وعبّر وزير الخارجية الليبي، عن تقديره وإمتنانه لدعم تونس الثابت والدائم لبلاده، مثمّنا حرصها على توفير الظروف الكفيلة بإيجاد تسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية، تضع في الاعتبار المصلحة العليا للشعب الليبي.

يذكر أن تونس أطلقت مبادرة لحلّ الأزمة الليبية، ترمي إلى مساعدة مختلف الأطراف الليبية، وتشجيعها على الحوار من أجل بلوغ الوفاق المنشود خدمة لمصلحة ليبيا وتونس ودول الجوار. وكان رئيس الجمهورية أعلن خلال لقائه الخميس الفارط، برئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح عيسى بقصر قرطاج، أنّ التنسيق جار خاصة مع كلّ من الجزائر ومصر لإنجاح هذه المبادرة وتحقيق أهدافها.