Menu

بعد ليلة مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن: عودة الهدوء الى مدينة بوزيان


 

 سكوب انفو-تونس

 

عاد الهدوء ليخيم على شوارع مدينة بوزيان من ولاية سيدي بوزيد بعد ليلة من الإحتجاجات العنيفة التي شنها شباب المدينة قابلها أعوان الأمن بالغاز المسيل للدموع بعد ان اتخذت المناوشات بين الطرفين منحى تصعيديا حيث اقدم المتظاهرون على حرق سيارة إدارية تابعة لمركز الأمن ورشق القوات الأمنية بالحجارة، مما انجر عنه إصابات متفاوتة من الجهتين.

وكانت الإحتجاجات اندلعت مساء أمس بين محتجين وقوات من الحرس الوطني بعتمدية منزل بوزيان بسيدي بوزيد، وذلك على خلفية ما وصفها المحتجون بـ ''المماطلة'' في اجراء التحقيقات اللازمة في حق الناشطين الموقوفين بخصوص قرصنة حساب معتمد الجهة.

وقام عدد من شباب المنطقة بحرق العجلات المطاطية للمطالبة بكف التتبعات القضائية في حق عدد من الشبان الذين تم استدعاؤهم في قضايا على خلفية نشر محادثات خاصة لمعتمد الجهة بعد قرصنة حسابه على موقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك.

{if $pageType eq 1}{literal}