Menu

إدلب السورية: هيئة تحرير الشام تذخّر "درونات" بمواد سامة لتنفيذ هجمات كيميائية


سكوب أنفو-وكالات

كشفت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، أنَّ هيئة تحرير الشام في إدلب تسعى إلى تذخير طائرات "درون" حصلت عليها أخيراً بمواد سامة بهدف استخدامها في تنفيذ هجماتٍ كيميائيّة.

ونقلت الوكالة عن مصادر في إدلب، اليوم الاثنين، قولها " إنَّ الهيئة حصلت على 100طائرة عن طريق أحد التجار الأتراك،  جرى نقلها من بلدة حارم إلى أحد مقارّها في بلدة معرة مصرين حيث سُلِّمت إلى مسلّحين يحملون جنسيات مغربية و أخرى ليبية ويعملون بإشراف خبير بريطاني .

وقالت المصادر ذاتها،  إنَّ الهيئة أرسلت تعزيزات عسكرية إلى جبهة سهل الغاب وريف اللاذقية الشمالي الشرقيَّ بالتنسيق مع الحزب الإسلامي التركستاني.

ولفتت مصادر الوكالة الروسية للأنباء، إلى أن بعض الفنيين المستخدمين في تعديل "الدرونات" هم من "المهاجرين" الذين قدموا في وقت سابق إلى المنطقة هرباً من العراق ومن مدينة الرقة السورية.

وكان تنظيم "جبهة النصرة الإرهابي" نقل نهاية شهر أوت الماضي 200 طائرة درون (مسيّرة، دون طيار) من منطقة سرمدا في ريف إدلب إلى مقر يتبع لتنظيم "جبهة النصرة" في حي المهندسين بمدينة إدلب، حيث عمل على تعديل هذه الطائرات خبراء أتراك وشيشان، لإدخال تعديلات فنية والكترونية عليها، فيما دخلت هذه الطائرات إلى الأراضي السورية عبر الحدود المشتركة مع تركيا عن طريق أحد التجار، وتم نقلها بعد التعديل إلى منطقتي جسر الشغور وريف حماة الشمالي .

ويٌذكر أن عشرات الطائرات من دون طيار "درون" تم إطلاقها خلال الأشهر الماضية باتجاه الساحل السوري وباتجاه مواقع الجيش السوري  في ريف حماة الشمالي، حيث قامت الدفاعات الجوية الروسية والسورية بإسقاطها جميعا وإحباط محاولات هجومها باتجاه قاعدة حميميم الروسية وباتجاه المواقع العسكرية السورية. 

{if $pageType eq 1}{literal}