Menu

ناجي جلول: النهضة حادت عن مسار "التوافق" ولا حلّ لنداء تونس سوى لمّ شمل العائلة الوسطية


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي بحزب نداء تونس ناجي جلول أن مبدأ الحكم مع حركة النهضة في حدّ ذاته يعتبر "خطأ"، قائلا" أن القانون الانتخابي أجبر رئيس الجمهورية ونداء تونس على التوافق "،  ولافتا إلى أن التوافق مع النهضة كان مبنيا على أساس أن البرنامج السياسي والاقتصادي والاجتماعي لحركة نداء تونس، هو مسألة جوهرية مرتكزة على السيادة الوطنية .

وأضاف في تصريح لـ "سكوب أنفو" اليوم الاثنين، أن السياسة العامة في البلاد اليوم تتناقضٌ ومحور السيادة الوطنية التي أنبنى عليها التوافق بما في ذلك خضوع البلاد لإملاءات صندوق النقد الدولي، وتتبعها  مسارا ليبراليا ينتهج  سياسة فرض  أسعار مجحفة للطبقة المتوسطة إلى جانب  "الاستثناء الثقافي التونسي "(في إشارة إلى دعوة رئيس شورى النهضة لتفعيل دورات تدريبية لتكوين الائمة..) .

وأشار جلول إلى ان طبيعة الدولة الوطنية (التعليم العمومي، المستشفيات العمومية، المقدرة الشرائية للمواطن  ...)   هي المستهدفة اليوم ، مبرزا أن الحل الوحيد لنداء تونس اليوم هو إنجاح مؤتمره، اعتبارا وأن تونس اليوم تفتقد لمشاريع مستقبلية كبرى ، إذ أن هناك مشروعان أساسيان هما المشروع الإسلامي النهضوي والمشروع الوطني الاجتماعي الذي يختلف تماما مع النهضة قائلا " لاحلّ للندائيين اليوم إلا أن  ينجحوا في مؤتمرهم ويرجعوا الناس الكل عائلة واحدة" لان الأحزاب الكبرى لا تٌبنى على أشخاص وإنما على مشاريع واضحة ورؤية مستقبلية مدروسة بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}