Menu

الرئيس الفرنسي : أعمال العنف في باريس "غير مقبولة " وسيُحاسب المخطئون


سكوب أنفو-وكالات

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، إن موجة العنف والتخريب، التي شهدتها باريس، لا يمكن تبريرها بأي حال ولا علاقة لها بالتعبير السلمي عن الغضب المشروع.

وأضاف ماكرون خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة العشرين ببوينس آيرس "لا يوجد سبب يبرر الهجوم على قوات الأمن ونهب المحلات  التجارية وإضرام النار في المباني العامة والخاصة وتهديد المارّة والصحفيين وتشوية قوس النصر".

كما رفض ماكرون تلقي أسئلة من الصحفيين بعد يوم من العنف في باريس، وقال إن الذين قاموا بأعمال العنف يسعون لنشر الفوضى فقط ، مشيرا إلى أنه سيرأس اجتماعا لكبار الوزراء فور عودته لفرنسا لبحث سبل مواجهة الموقف.

يذكر أن الاحتجاجات  في باريس انطلقت منذ ثلاثة أسابيع على خلفية ارتفاع الضرائب وتكاليف المعيشة  وارتفاع أسعار الوقود 

وشهدت العاصمة باريس، اليوم  اعمال عنف وسط اصطدام بين الشرطة ومحتجي" السترات الصفراء " ، في مواجهات عنيفة أسفرت عن اصابة ما لا يقل عن 65 جريحا ، بينهم 11 شرطيا، جرحوا في الاشتباكات العنيفة بالعاصمة باريس، كما اعتقل 140 آخرون، علما وأن السلطات الفرنسية نشرت آلافا من عناصر الشرطة في محاولة لاحتواء الاحتجاجات. 

{if $pageType eq 1}{literal}