Menu

وطفة بلعيد: مشروع تونس سيٌصوت لمشروع قانون المساواة في الإرث ، ومواقفنا ثابتة ولن تتغير


سكوب أنفو –تونس

كشفت رئيسة المجلس المركزي لحركة مشروع تونس، وطفة بلعيد، أن الحركة ستصوت لفائدة  مشروع قانون المساواة في الإرث الذي أقرّه رئيس الجمهورية ومن المنتظر أن يٌصادق عليه اليوم مجلس الوزراء بإشراف رئيس الجمهورية قبل تمريره لمجلس نواب الشعب .

وأوضحت بلعيد، في تصريح لـ"سكوب أنفو" اليوم الجمعة، أن الموقف الرسمي  لحركة مشروع تونس المؤيد للقانون يعود للأسس والمرجعية البورقيبية التي أنبنى عليها الحزب.

وبخصوص مشروع تجميع العائلة الوسطية التقدّمية،  قالت بلعيد أن حركة مشروع تونس فشلت في السابق في تجميع المشروع السياسي التقدمي ، لكنها لن تقف في حدود ذلك وستواصل مسار التجميع وتقريب وجهات النظر قائلة "التوجه هذا للتجميع مانجموش نسلموا فيه" مشيرة إلى أنه في حال لم تتوحد القوى الوسطية التقدمية في جبهة واحدة فإن ذلك سيكون وخيما على نتائج انتخابات 2019 بحسب تعبيرها.

وعن إمكانية التحالف او التوافق مع حركة النهضة كخطوة قادمة يمكن أن يفكر فيها مشروع تونس، أكدت بلعيد أن الاختلاف بين الحركتين على مستوى المرجعية ثابت، وأن المواقف القادمة ستؤكد  ذلك لافتة إلى أن النهضة هي خصم سياسي لحركة مشروع تونس وهو ما سيبينه مشروع تونس  مشددة على ان حركة مشروع تونس لن تتخلى عن مبادئها وميثاقها وفق قولها.

ولاحظت  بلعيد أنه من  الضروري تغيير النظام الانتخابي قائلة  "كان باش نمشيوا بنفس التمشي باش نبقاوا دائما في اطار التحالفات والتوافقات ، وهذا مافيهش مصلحة لتونس " مضيفة أن  الترفيع من نسبة العتبة لـ5 بالمائة لن يغير كثيرا من المشهد والمسار السياسي في تونس . 

{if $pageType eq 1}{literal}