Menu

يوسف الشاهد زعيم المشروع السياسي الجديد


سكوب أنفو-تونس

أكد النائب بكتلة الائتلاف الوطني وليد جلاد، أن المشروع السياسي الجديد سيتزعمه يوسف الشاهد.

وأضاف خلال حضوره ببرنامج "ميدي شو"، اليوم الخميس، أن المشروع السياسي الجديد يهدف لاستعادة ثقة التونسيين وسيكون زعيمه يوسف الشاهد وعديد الشخصيات الوطنية ذات كفاءة عالية.

وأوضح الجلاد، أن الشعب التونسي فقد ثقته في الطبقة السياسية، وأن هذه الأخيرة في حاجة إلى سياسيين يمتلكون جرأة واضحة وشجاعة أمثال يوسف الشاهد.

وبين الجلاد أن المشروع الجديد لن يقوم على "الضدّية" بل ستكون له رؤية واضحة اقتصاديا واجتماعيا وسيعمل على منوال تنمية واضح، وأن من أولوياته استعادة ثقة التونسيين وما بقي من "نداء تونس" القديم وفق قوله .

وأشار الجلاد إلى أن المشروع السياسي الجديد سيضمّ سليم العزابي ، لافتا إلى أن كتلة الائتلاف الوطني والشخصيات الوطنية من العائلة الوسطية متقاربة في وجهات النظر حول الاتعاظ من أخطاء الماضي و العمل على المحافظة على التوازن السياسي ، أخذا  بعين الاعتبار مصلحة تونس قائلا "أول عدو للطبقة السياسية والعائلة الوسطية اليوم هو نكران الذّات ".

وعن التوافق مع حركة النهضة في الانتخابات القادمة، بيّن جلاد أن المشروع السياسي الجديد سيكون منافسا للنهضة ويسعى لنيل ثقة 109 صوتا في البرلمان والفوز بأغلبية عريضة  ، من أجل ان لا يضطر للتوافق مع النهضة من جهة ، وأيضا من أجل تطبيق برامجه وحماية المشروع المجتمعي الوسطي الحداثي مشيرا إلى أنه في حال لم يتمكن من الفوز بالأغلبية سيتحالف مع العائلة الوسطية بحسب تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}