Menu

مصطفى بن أحمد: رياض الموخر شريك في حزب "الشاهد "الجديد


 سكوب أنفو-تونس 

قال مصطفى بن أحمد رئيس كتلة الائتلاف الوطني بالبرلمان، إنّ كتلته تتجه نحو تجميع كل قواعد الحركة الوسطية الديمقراطية من قواعد حزب نداء تونس وحزب آفاق تونس والمساريين وغيرها من الأحزاب التي تتقارب في الأفكار والتوجهات لتكوين "حزب سياسي" جديد قادر على أن يتفادى أخطاء الماضي.

وأضاف بن أحمد في تصريح لـ «سكوب أنفو" اليوم الأربعاء، أن كتلة الائتلاف ستعمل مع شركاءها منهم من استقال من افاق تونس من ضمنهم وزير البيئة السابق رياض الموخر والنائب علي بالنور إضافة إلى مجموعة من المساريين الذين كانوا في توجهاتهم يتقاربون مع سمير بالطيب لإعادة بناء المسار الديمقراطي عبر المشروع السياسي الجديد.

وأشار بن أحمد، إلى أن كتلة الائتلاف الوطني ليست تابعة ليوسف الشاهد، بل هي تتقارب معه في دعم الاستقرار الحكومي واستقرار الدولة خصوصا في هذه الفترة التي تشهد تجاذبات غير مسبوقة. 

{if $pageType eq 1}{literal}